أنا.. قلم الرصاص
 
img
 
  • حجم النص :
  • A
  • A
  • A

د. زياد آل الشيخ

أنا قلم رصاص عادي، قلم رصاص من الخشب الأصفر، يعرفني الطلاب والطالبات جميعاً، ويعرفني كل بالغ يحسن القراءة والكتابة. الكتابة مهنتي وهوايتي وهذا كل ما أعمل. ربما تتساءلون لماذا أتحدث عن نفسي ومن أكون؟ أولاً، قصتي ممتعة. ثانياً، شخصيتي غامضة، أكثر غموضاً من شجرة أو شمس بانتظار الغروب أو برق صاعقة رعدية. لكنني، للأسف، لم أعط حقي ممن يستخدمني، كما لو كنت حادثة عارضة ولا تاريخ لي.

ما سبق ترجمة من مقال طريف كتبه الاقتصادي ليونرد رييد بعنوان "أنا.. قلم الرصاص". يحكي رييد قصة صناعة قلم رصاص، مبتدئاً بالكشف عما نجهله من هذه الصناعة حيث يقول على لسان قلم الرصاص: لا أحد يعرف كيف صنعت. أنا، قلم الرصاص، وإن كنت بسيطاً كما أبدو، لكن حري بي أن أدهشكم، وهو ادعاء أنوي أن أبرهن عليه. وفي الحقيقة، إذا استطعتم فهمي - لا، فلعله طلب عسير على الجميع - لو كنتم على وعي بالمعجزات التي أمثلها يمكنكم إنقاذ الحرية الإنسانية التي نخسرها بكل تعاسة اليوم، إن عندي درساً عميقاً لأعلمه. يستمر رييد في الحديث بلسان القلم متدرجاً للوصول إلى السر العميق الذي يحمله. ليس السر الذي يعنيه مرتبطاً بالفكر الذي يدونه هذا القلم، أو بالرسم الهندسي الذي يخطه على لوحة بيضاء؛ لكنه متعلق في حقيقة الأمر بصناعته. يقول: إن الدروس التي يحملها في نفسه أهم مما لدى السيارة أو الطائرة أو غسالة الصحون. إن النظر إلى قلم الرصاص لا يوحي بما يعد به رييد من عجائب كما سردها على لسان القلم نفسه. إن الغموض الذي يصفه القلم متعلق بصناعته التي لا تبدو معقدة لأول وهلة. إن قلم الرصاص كما يجري وصفه يمثل رمزاً لقيم الإنتاج الحديث الذي تتلاءم فيه عناصر كثيرة تختفي خلف المنتج. بقراءة قصة قلم الرصاص كما يرويها رييد، ستتبين لنا حاجتنا إلى فهم القيمة المضافة التي عادة ما تتكون عفوياً ولا تدرس بالقدر الكافي.

في المقالة القادمة، سأسرد قصة قلم الرصاص، ولعلنا نختبر أنفسنا في فهم الدرس الذي سنتلقاه. هل نفهم على وجه الدقة ما يسمى بسلاسل القيمة للمنتجات الحديثة اليوم؟ إن ما يستجد من تطور صناعي في كثير من جوانبه مرتبط بفهم حجم الاتصال الذي نعيشه. وهذا الفهم يجعلنا ندرك أن علاقتنا بالعالم متصلة بجودة حياتنا بدرجة كبيرة، حتى إن العزلة لم تعد خياراً مقبولاً أو ممكناً. بل إننا سنعرف من سرد قصة قلم الرصاص العمق الذي بلغته الصناعة في التأثير على المجتمعات حتى يوشك هذا العالم أن يترك القرية ويسكن في غرفة واحدة.

 

التعليقات
 
 الاسم: billiga fotbollstr&o  البريد الالكتروني: rooikhugoi@gmail.com
 \n \n fotbollströjor \n \n \n \n \n billige fodboldtrøjer \n \n \n \n \n fotballdrakter barn \n \n \n
 

أضف تعليق


 
الاســــــــــــــم : *
البريد الالكتروني : *
التعليــــق :
من فضلك أدخل الكود التالي :
 
 

تعليقات القراء لا تعكس رأي موقع الهجنبة ستايل..
القراء مسئولون عن تعليقاتهم وآرائهم التي يرسلونها ويعبرون عنها.

راسلنا
oktup
آخر اخبار الرياضة

تقرير بالأرقام.. السومة يواصل الإبهار.. ويصل للمئوية

imgواصل السوري عمر السومة مهاجم فريق الأهلي السعودي تحطيم الأرقام، وأصبح أسرع لاعب في تاريخ دوري المحترفين السعودي يصل للهدف رقم 100، [التفاصيل...]

دوري أبطال آسيا: فوز تاريخي للهلال على العين.

imgحسم الهلال السعودي القمة الخليجية بفوز تاريخي الثلاثاء على العين الإماراتي 1-صفر في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة لدوري ابطال [التفاصيل...]

الأهلي المصري يرد على موعد "المباراة الأزمة"

imgأصدر النادي الأهلي المصري بيانا، الخميس، يرد به على تحديد اتحاد الكرة موعد لقائه المرتقب مع بيراميدز في بطولة الكأس المحلية، الذي [التفاصيل...]

أهم الأخبار


آخر المقالات


آخر التعليقات على الموضوع
 
 – \n \n fotbollströjor \n \n \n \n \n billige fodboldtrøjer \n \n \n \n \n fotballdrakter barn \n \n \n
 


عدد التعليقات على المقال
1
عدد التعليقات على الأخبار
943
عدد التعليقات على المقالات
2
عدد التعليقات على الأخبار الرياضية
14521
اجمالي عدد التعليقات
15466